مؤسسة ومتحف محمود درويش
الشاعر الأعمال الكاملة
المتحف أنشطة وفعاليات الإعلام
ركن الهدايا
مؤسسة محمود درويش
اتصل بنا
En

تكريم المناضله الفلسطينيه " عايشه عوده"

 


رام الله 11-1-2016 وفا- كرّم الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا"، مساء اليوم الاثنين، المناضلة والكاتبة والباحثة الفلسطينية عايشة عودة، في متحف محمود درويش بمدينة رام الله لمناسبة فوزها بجائزة مؤسسة ابن رشد للفكر الحر لعام 2015.
وفازت الكاتبة عودة بالجائزة عن كتابيها "أحلام الحرية" الصادر عام 2004، الذي ترصد فيه تجربتها في السجن، والثاني بعنوان "ثمناً للشمس" الذي استند إلى تجربتها في تعليم السجينات أثناء فترة سجنها.
بدأ الاحتفال بعرض فيلم قصير تضمن صورا من حياة عايشة عودة برفقة شخصيات اعتبارية أدبية وسياسية، ثم تلا ذلك مجموعة من الكلمات بدأتها الأمين العام لـ"فدا" زهيرة كمال، وأعقبها رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع، ثم الكاتب الروائي محمود شقير، ثم تحدثت عودة عن تجربتها في الكتابين وعن الجائزة.
وأرسل مجموعة من مثقفي قطاع غزة برقيات تهنئة للكاتبة؛ وهم: دنيا الأمل إسماعيل، وناهض زقوت، وسليم النفار، ومحمد البوجي.
وقدم الفنان شادي زقطان بمصاحبة الجيتار أغنيتين، "11 ألف محل فاضي"، و"يا ديرتي مالك علي عتب ولا لوم".
وفي نهاية الاحتفال الذي ضم عددا كبيرا من الشخصيات السياسية والثقافية، سلمت زهيرة كمال وعيسى قراقع، وقدورة فارس درع التكريم لعائشة عودة.
عائشة عودة من مواليد قرية دير جرير شرق رام الله عام 1944، وعملت في التعليم ما بين رام الله والأردن، واعتقلت على خلفية سياسية من قبل الاحتلال الإسرائيلي عام 1969، وأفرج عنها عام 1979، وكانت هذه السنوات العشر هي أساس كتابيها التي حصلت على الجائزة بسببهما، وعملت عودة في وزارة شؤون المرأة ووزارة العمل، كما كانت مسؤولة عن مؤسسة أسر الشهداء والجرحى والمعتقلين بين عامي 1982 و1994.
Close
تصميم وبرمجة انترتك - تصوير أسامة السلوادي
بدعم من : اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم