مؤسسة ومتحف محمود درويش
الشاعر الأعمال الكاملة
المتحف أنشطة وفعاليات الإعلام
ركن الهدايا
مؤسسة محمود درويش
اتصل بنا
En

امسية لاطلاق ديوان "حب يحوم كبعوضة مزعجة" للشاعرة شذى ابو حنيش
أقام متحف محمود درويش يوم  الاحد الموافق 12 /4 /2015 ، أمسية شعرية لاطلاق وتوقيع ديوان "حب يحوم كبعوضة مزعجة" للشاعرة شذى أبو حنيش والصادر عن الدار الأهلية للنشر والتوزيع، وقام بتقديمها الشاعر فارس سباعنة.
وفي تقديمه عبر الشاعر سباعنة عن إعجابه بشجاعة الشاعرة أبو حنيش لاتخاذها قرار النشر وإصدار الديوان، مؤكداً الخطوة الصحيحة في المشروع الإبداعي هي الخطوة التي تتقدم إلى الأمام، ووصف كتابة الشعر بالعملية التلقائية بقوله:
"كيف تمشي خطوةً صحيحة إلى الأمام؟ هذا سؤال مضحكٌ لسذاجته ولئيمٌ بصياغته، لوجود حفرة عميقة في السؤال ذاته، فمن يقرّر أنّ الخطوة صحيحة أو لا، ألا يكفي أن تكونَ خطوة إلى الأمام حتى تكون صحيحة؟
هذا سؤالٌ حياتيّ لا نختبره دائماً لوجود عواملَ كثيرةٍ تدفعنا لنتخذ خطواتنا الأمامية والخلفية، لكنّنا في الأدب والمجالات الإبداعية عموما، لا عوامل تدفعنا للمشي سوى مجموعة من الكلمات تحاولُ وصفَ شيءٍ لا نعرفه (الإيمان، الجنون، الرغبة، الموهبة، الإلهام... لا نعرف)، ونحنُ نكتبُ لأننا لا نعرف.
واعتبر سباعنة تقديمه لأبو حنيش مغامرةٌ جميلةٌ كونه لا يعرفها معرفةً شخصية ولم يلتقِ بها، ووصف ذلك بمن كان يمشي في شوارعَ بعيدةٍ وتعثر بكتابٍ صغير يحملُ عنوان "حب يحوم كبعوضة مزعجة"، شدّه شيءٌ ما في العنوان، فانتشل الكتابَ عن الرفّ البعيد.
ووصف أشعار أبو حنيش بصندوق العجائب من خلال تتابع صورها البسيطة والعميقة فهي مقاطع نصيّة قصيرة، عاديّةً في ألوانها وغريبةٌ في أضوائها، عاديّةٌ في أصواتها وغريبةٌ طبقاتها. وغريبةٌ في زواج اللونِ بالعتمة داخل الصندوق وكأنها فرصةٌ للألوانِ كي تضيء".

وأختتمت حنيش الأمسية بقراءة عدد من نصوص ديوانها "حب يحوم كبعوضة مزعجة" بالعناوين التالية (خمس أوراق - قصيدتان - أمومة - انا وزوجي - السعادة - ست قصائد). 

Close
تصميم وبرمجة انترتك - تصوير أسامة السلوادي
بدعم من : اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم