مؤسسة ومتحف محمود درويش
الشاعر الأعمال الكاملة
المتحف أنشطة وفعاليات الإعلام
ركن الهدايا
مؤسسة محمود درويش
اتصل بنا
En

إطلاق وتوقيع رواية "الخيمة البيضاء" للروائية ليانة بدر

أقام متحف محمود درويش مساء اليوم الإثنين، أمسية لإطلاق وتوقيع رواية "الخيمة البيضاء" للروائية والأديبة ليانة بدر، وقام بتقديها الشاعر د.إيهاب بسيسو وزير الثقافة.


إستهل بسيسو تقديمه بالحديث عن ميزات الرواية الأدبية، حيث استخدمت بدر المكان (وسط مدينة رام الله) كركيزة اساسية في سرد أحداث الرواية المتفرعة في أكثر من مكان، وذلك بأسلوب جديد وذكي في حصر كل الأحداث المتلاحقة في أربعة وعشرين ساعة من خلال المونولوج الداخلي التراجعي المستند على الماضي لا على الحاضر، وذلك للإشارة ايضاً للكثير من القضايا في المجتمع الفلسطيني مثل القضايا التي تخص المرأة والتحولات السياسية والعلاقة ما بين المجتمع المدني والسلطة، دون طرح الحلول أو فرض الرأي الشخصي ودون إضطراب بالطرح وانما بمواجهة القضية او المشكلة والاعتراف بوجودها وتسليط الضوء عليها، مضيفاً بأن الرواية مميزة بقدرتها على تصوير بانوراما المكان للقارئ، ومن حيث العنوان " الخيمة البيضاء" الذي يشتمل على الكثير من الإستعارات، وأعتبر بأن هذه الرواية يمكن أن تعتبر ذروة في المشروع الأدبي والإبداعي للروائية ليانة بدر.


من جهتها وصفت بدر الرواية بأنها موجهة ضد المألوف المفروض على الشعب الفلسطيني في محاولة لعكس الواقع الفلسطيني المعاش في إطار أربعة وعشرين ساعة كان كل التركيز فيها على الصعوبات والتحديات التي يعيشها الشعب الفلسطيني دون تصويره بدور الضحية وإنما بتسليط الضوء على القضايا المهمة التي يعاني منها إجتماعيا وسياسيا، حيث تعتبر بدر بأن عين الكاتب هي المسؤول الأول في إكتشاف هذه الشروخ والإنكسارات في المجتمع، وقلمه هو السلاح، مشيرة الى الصعوبة في السرد التي قد تواجه الكاتب عندما يكون محصورا بإطار زمني محدد وقصير وهذا ما جعل من الصعب عليها خلق حدث مركزي كبير وإنما تدرجت في خلق الأحداث مستخدمة العقل الجماعي للجمهور الفلسطيني ومبتعدة عن التفكير الفردي منذ بداية الرواية والتي كانت وسط مدينة رام الله وحتى نهايتها المُتعمدة في محاولة كل الشخصيات الوصول للقدس التي تعتبرها بدر هي قلب الحدث التي يعاني أهلها ويكافحون ويقاومون بصمت وتعتبر من أهم القضايا المسكوت عنها.
ولدت ليانة بدر في القدس سنة 1950، وانتقلت مع عائلتها إلى أريحا، حيث كان والدها يعمل طبيبًا،ثم نزحت الأسرة إلى الأردن بعد الاحتلال الإسرائيلي سنة 1967، حيث التحقت بالجامعة الأردنية، لكنها لم تستكمل دراستها بها، ثم التحقت بجامعة بيروت العربية حيث حصلت على شهادة الليسانس في علم النفس العام.
عملت ليانة بدر صحفية في بيروت بين عامي 1975 و1982، وتزوجت من السياسي الفلسطيني ياسر عبد ربه، وانتقلت معه للعيش في دمشق حين خرجت منظمة التحرير الفلسطينية من بيروت سنة 1982، ثم انتقلت معه إلى تونس،قبل أن يستقر بهما المقام في رام الله سنة 1994.
الخيمة البيضاء – إصدار الدار الأهلية للنشر والتوزيع ، رواية من 251 صفحة من القطع المتوسط، تشتمل على 3 فصول وكل فصل يحتوي على 7 أجزاء. 

Close
تصميم وبرمجة انترتك - تصوير أسامة السلوادي
بدعم من : اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم