مؤسسة ومتحف محمود درويش
الشاعر الأعمال الكاملة
المتحف أنشطة وفعاليات الإعلام
ركن الهدايا
مؤسسة محمود درويش
اتصل بنا
En

يكسرون التقليد في متحف درويش ويغنون للحياة في حفل توقيع " حكي صغار" تأكيد على حق الطفل الفلسطيني

رام الله – الحياة الثقافية – مجموعة اطفال كسروا تقليد الأمسيات الأدبية في متحف محمود درويش بمدينة رام الله أمس، حين قدموا الشاعر والملحن وضاح زقطان وديوانه " حكي صغار" الصادر عن الرصيف الثقافي في رام الله، في حفل توقيع واطلاق لديوانه.
وألقى الأطفال قصائد وأغاني الديوان، وعزفوا مقطوعات موسيقية متنوعة.
أفتتح الحفل بأغنية مصورة للأطفال تتحدث عن لعبة "سبع حجار" اللعبة الشعبية الفلسطينية، تلا ذلك عرض قدمه بالقاء قصائد الديوان بالتناوب والتشارك. منها : " إنسان ، حلم ، الجنود ، القدس ،انا طاير من الفرحة" وعدد آخر من القصائد.
الحفل وجه عدة رسائل من الأطفال إلى الأطفال والكبار معا، تتضمن عدد من الأمنيات والأحلام التي يحلم الأطفال بتحقيقها، وتساؤلات طفولية في زمن الحرب والدمار، وتركزت قصائد الحفل على موضوعة الاختلاف بين الأطفال وبين الناس عامة وضرورة تقبله كميزات ايجابية وتنوع جميل.
سامح خضر مدير عام المتحف قدم نبذة عن الكتاب الذي يتناول 14 قصيدة ما بين الفصحى والعامية القريبة الى قلوب الأطفال والتي تؤكد على حقوق الطفل الفلسطيني ضمن الصراع الذي تعيشه المنطقة ويحمل الكتاب رسالة ومحاولة لضمان النضج السوي للطفل الفلسطيني بعيداً عن السياسة والحرب كما أضاف.
وأختتم الحفل بمداخلات عدد من الجمهور فاعتبر الكاتب والصحفي حافظ البرغوثي أن وضاح يمتاز بأسلوب طفولي يخاطب فيه الكبار والصغار معا وهو قادر على تحقيق المتعة والفائدة للقاريء.
أما الشاعر خالد جمعة فرأى أن محاولة وضاح – والكتابة للأطفال عموما – مهمة صعبة فإذا كان النقاد والكتاب والقراء يختلفون على جودة القصائد وفنيتها فإن الكتابة للأطفال لا مجاملة فيها فإما ان يتقبلها الطفل أو لا يتقبلها.
الفنان مصطفى أبو هنود الذي تحدث عن ذكرياته مع الشاعر وعملهما معا في مجال المسرح في الأردن وتذكر وضاح زقطان وهو يقود الأطفال في محافظة الرصيفة الأردنية ويعلمهم الأغاني والموسيقى.
بدوره تحدث الشاعر عن ديوانه وقدم الأطفال المشاركين في الحفل. وفي ختام الحفل وقع زقطان الديوان للأطفال والجمهور.

 

المصدر:
جريدة الحياة الجديدة
24-02-2014

Close
تصميم وبرمجة انترتك - تصوير أسامة السلوادي
بدعم من : اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم